[ ]الهندسه الطبيه الحيويه[ ]
مرحبا بك زائرنا الكريم نرجو ان تستمتع معنا بى المفيد و نتمنا تسجيلك معنا
[ ]الهندسه الطبيه الحيويه[ ]


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
العديد من الدورا التدريبيه التى تقدم لاعضاء المنتدى بشكل خاص
السلام عليكم اعضاء و زور منتدى الهندسه الطبيه التحيه لكم هنا سنتلقى كم من المواضيع للهندسه عبر عدة اقسام اتبعونا لمزيد من الابداع

شاطر | 
 

 جهاز غسيل الكليه و مبدء عمله الجزء الثالث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حمدى وداعه
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 26
الخبره : 1967
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/11/2012
العمر : 24


مُساهمةموضوع: جهاز غسيل الكليه و مبدء عمله الجزء الثالث    الخميس نوفمبر 29, 2012 6:50 am


3-7-1 المكونات الاساسية لدارة سريان محلول الديلزة:
3-7-1-1 وحدة المزج:

يتم في هذه الوحدة مزج الماء المعالج ( سيتم لاحقا الحديث عن معالجة المياه المستخدمة في جهاز الكلية الصناعية ) مع سائل الديلزة المكثف والذي يماثل في تركيبه بشكل أساسي مكونات الدم فيحتوي على نفس المواد التي سوف تنتقل من الدم لكن بتركيز اقل وعلى تركيز مرتفع من المواد المراد اضافتها للدم، يتم التعبير عن تركيز المادة بالغرام / اللتر أما تركيز الشوارد فيتم التعبير عنها بقياس الناقلية الكهربائية للمحلول.

يتم سريان محلول الديلزة خلال المبادل بطريقة من ثلاث طرق:


استخدام مضخة إعادة المحلول نفسه داخل المبادل على مدى الزمن الكلي للغسيل الكلوي.


تمرير محلول الديلزة خلال المبادل مرة واحدة ومنه الى خط الصرف.


طريقة وسيطية بين الأولى و الثانية حيث يتم إعادة جزء من المحلول إلى المبادل وصرف جزء آخر والتعويض عنه بمحلول نظيف.

تتكون وحدة المزج من أربع حجرات ( حجرتان كبيرتان و حجرتان صغيرتان ) وثلاثة مكابس، يوجد مفتاحان و صمامان للتحكم بحركة المكبس داخل الحجرة و بالتالي التحكم بالخلط.
3-7-1-2 خلية قياس الناقلية:

وظيفة هذا الجزء قياس درجة تركيز محلول الديلزة الذي تم خلطه في مضخة الخلط.

يتم إرسال الإشارة الخاصة بدرجة تركيز محلول الديلزة بواسطة هذه الوحدة مع الإشارة الخاصة بتعويض قيمة الناقلية إلى الدارات الإلكترونية لتعطي تحذير في حالة انخفاض أو ارتفاع قيمة الناقلية عن القيمة المطلوبة.
3-7-1-3 وحدة التحكم في معدل دوران المحلول:

وظيفة هذا الجزء ضمان ثبات معدل دوران المحلول داخل الجهاز بغض النظر عن ارتفاع أو انخفاض قيمة ضغط المحلول داخل الجهاز.
3-7-1-4 صمام التحرير و المنع الكهربائي:

وظيفة هذا الجزء منع مرور المحلول إلى المبادل إذا كانت درجة حرارته أو تركيزه غير صحيحة و تحويل مساره إلى الصرف.
3-7-1-5 كاشف تسرب الدم:

وظيفة هذا الجزء هو اكتشاف وجود أي دم في المحلول الراجع من مرشح الديلزة و في حال وجود أي دم فأنه يعطي إشارة إلى لوحة المنطق ومن ثم يؤدي إلى تحذير ضوئي وسمعي وتوقف مضخة الدم.



3-7-1-6 حلقة التحكم في ضغط المحلول:

تتكون هذه الحلقة من ثلاثة أجزاء:


مضخة المحلول.


منظم الضغط.


خزان للمضخة.

وظيفة هذا الجزء ضمان ثبات قيمة الضغط الذي يتم تحديده بواسطة المنظم عن طريق مفتاح مثبت على اللوحة الأمامية للجهاز ويمكن قراءة قيمة هذا الضغط على المقياس الموجود أيضا على اللوحة الأمامية.
3-7-1-7 مقاييس الضغط الميكانيكية:


يوجد مقياسي ضغط ميكانيكيين لقياس ضغطي الدم.


تعتمد نظرية عمل مقياس الضغط على أنبوبة بوردن.


المقياس مدرج بتدريجات mm hg.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

لأخطار الصحية لجهاز غسيل الكلية:

يعد الالتهاب الكبدي من أخطر الأمراض التي تهدد جهاز غسيل الكلية، وكان في السابق أحد مسببات الوفاة عند المرضى والعناصر العاملة بالوحدة ويرجع ذلك إلى أن معظم المرضى الحاملين له قد لا تظهر عليهم الأعراض لأن المخالطين لهم في البيت يحملون المرض باستمرار كذلك عدم انقراض المرض بحكم انتشاره لبقية العاملين بالمستشفى وخاصة العاملين في مخابر التحليل وبنك الدم وكذلك طاقم زراعة الكلية.

قد يكون الدخول الاضطراري لمريض الفشل الكلوي أو مريض رفضت كليته المزروعة هو السبب في انتشار المرض المفاجئ في جهاز غسيل الكلية وذلك لأن دخول هذا المريض ( الحامل للفيروس ) قد يعرض المرضى الآخرين للإصابة وخاصة أن المرضى الذين يعانون من ارتفاع في البولينا يكونون أكثر إصابة من غيرهم ، وقد ينتشر المرض و ذلك لسرعة النزيف في هؤلاء المرضى بعد جرعة هيبارين الغسيل الكلوي حيث أن قطرات صغيرة من الدم تقع أو تحتك بجروح جلدية أو أجهزة أو سرير المريض.
3-10 الاحتياطات المطلوبة لمنع العدوى:


الحفاظ على الصحة العامة.


تطهير وتعقيم الأدوات المستعملة في وحدة الغسيل الكلوي.


ملابس واقية.


أخذ الاحتياط والوقاية من العدوى عند حدوث نزيف مفاجئ.


مسح جماعي للوقاية وضبط الحالات.

3-11 القواعد التي يجب أن تتبع في جهاز غسيل الكلية:
3-11-1 احتياطات عامة:


عزل المرضى الحاملين للمرض أو المتوقع أنهم يحملون المرض.


التعليمات المشددة للعناصر العاملة بالوحدة.


إيجاد دفتر ملاحظات في الوحدة وذلك لكتابة الأحداث التي تجري في القسم من جروح مفاجئة أو تلوث دم بجروح جلدية أو الوجه أو العينين.
3-11-2 احتياطات وحدة الغسيل الكلوي:


يفضل حظر استعمال الغرف إلا لنفس المرضى فقط الذين يعالجون بصفة منتظمة أي لكل مجموعة من المرضى غرف منتظمة للمعالجة مع الأخذ بعين الاعتبار التخلص من البقايا والأدوات المستعملة بصفة منفردة لكل غرفة على أن توضع المخلفات في أكياس بلاستيك وتودع في المحرقة ثم معاودة التعقيم والتطهير مرة أخرى.


لبس الزي الواقي بما في ذلك القفازات الطبية وغطاء الرأس والكمامة.


استعمال قطع واقية غير منفذة للماء والدم تحت الطرف الذي به التوصيلة الشريانية الوريدية أو مكان الوخز.


بعد إتمام عملية الغسيل يجب خلع الملايات وأكياس المخدات والتعامل معهم بحذر حتى تودع في مغسلة القسم أو المشفى.


يجب تعيين أحد العناصر العاملة في القسم في حالة تأهب كامل للتدخل في حالات النزيف المفاجئ للمريض أو تمزق الفلتر.


يجب منع المرضى من مساعدة بعضهم البعض في غرفة الغسيل الكلوي أو المطبخ أو الممرات مع العمل على أن يكون لكل مريض مقياس للحرارة خاص به فقط وعدم تداول الأجهزة الطبية بين الغرف.


يمنع منعاً باتاً دخول أي عنصر من العناصر العاملة في المستشفى إلى وحدة الغسيل الكلوي طالما يعاني هذا العنصر من أي جروح أو التهابات جلدية.


جميع الملبوسات والملايات تغلي حتى درجة 93 درجة مئوية لمدة عشر دقائق.


في حالة وجود مغسلة عامة للمستشفى يجب أن تطهر مستلزمات جهاز غسيل الكلية بمحلول جلوتور الدهيد (GLUTARALDEHYED ).


إحضار الأكل إلى وحدة الغسيل الكلوي وتقديمه بصفة فردية إلى كل مريض على حدى.
3-11-3 الوقاية:


مسح أوصال جميع الأشخاص المتبرعين بالدم.


كشف وعزل المصابين.


مسح أوصال جميع المرضى كل أسبوعين.


عزل ومعاملة خاصة لجميع المرضى الذين سبق لهم التعرض للعدوى.


استخدام جلوبولين مانع للالتهاب الكبدي وهذا الأخير يستعمل فقط لمرة واحدة نظراً لخطر حدوث ردود فعل عكسية.


استخدام لقاح ضد الالتهاب الكبدي يكرر بعد شهر ثم ستة أشهر وذلك طبقاً للنشرة المرفقة مع التطعيم.


ويفضل تطعيم جميع المرضى قبل مرحلة الغسيل الكلوي وكذلك جميع العاملين بالوحدة بما في ذلك الشؤون الإدارية والخدمات المساعدة كالسائقين وعناصر الصيانة.



3-12 معالجة المياه المستخدمة في جهاز غسيل الكلية

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


3-12-1 مكونات دارة معالجة المياه:

تتألف دارة معالجة المياه من الأقسام التالية:


مضخة عيارية.


جهاز الكلورة.


مضخات أولية.


محليات.


فلاتر كربونية.


وحدة التناضح العكسي.


فلتر هوائي.


مضخات أضافية.


جهاز تعقيم.


فلتر ميكروني.
3-12-1-1 المضخة العيارية:

توضع هذه المضخة لإضافة مواد كيميائية ضمن جريان مائي أو آخر بعيار محدود مسبقاً وهنا تستخدم لإضافة الكلور إلى الماء.
3-12-1-2 جهاز الكلورة:

الكلور هو مادة مؤكسدة تستخدم للقضاء على الجراثيم ويكون على شكلين غازي أو سائل بأحد مركباته و الأكثر استخدامًا منها هو هيبوكلوريد الصوديوم (بالشكل السائل).

عندما يتفاعل الكلور مع الماء ينطلق الأوكسجين الحر الذي يتفاعل بدوره مع الجراثيم فيقتلها وبعد الأكسدة يبقى كلور زائد يسهل الكشف عنه لكنه يبقى محتفظًا بخاصية القضاء على الجراثيم طوال تواجده في الماء.

يستعاض أحيانا عن الكلور بغاز الأوزون O3 و هو غاز سام لكنه عندما يدخل الى الماء يتفكك الى جزيئه [O]و O2، جزيئه [O] تتفاعل مع الجراثيم وتؤكسد لتقضي عليها لكن من سيئات الأوزون أنه سريع التفكك أي لا يبقى تأثيره في الماء أكثر من 24 ساعة.
3-12-1-3 المضخات الأولية:

عبارة عن مضختين تعملان بالتناوب لتأمين الضغط الكافي للتغلب على المقاومات الناتجة عن الاحتكاك على طول الأنابيب و المقاومات الناتجة في المحليات والفلاتر الكربونية و التي تؤدي إلى انخفاض الضغط إلى نسبة ضغط غير مقبولة لبدء العمل أو إقلاع مضخة الضغط العالي الخاصة بجهاز التناضح العكسي وكذلك فإن ضغط المياه القادم من الخزان الرئيسي الأولي هو ضغط غير كافي لذلك يتم استخدام مجموعة الضخ الأولية.
3-12-1-4 المحليات:

الماء بطبيعته قابل لأن ينحل فيه مجموعة كبيرة من المواد التي قد تبقى على شكل مركبات أو تتفكك ضمن الماء إلى جزيئات، فالمواد اللاعضوية كالأملاح و المواد القلوية يتشرد جزء منها إلى شوارد موجبة وشوا رد سالبة، هذه الشوارد يجب التخلص منها أو من بعضها حسب الهدف من الماء المعالج فوجودها قد يسبب أضرارا معينة، فمثلاً شوارد الكالسيوم أو المغنزيوم التي تعطي صفة القساوة للماء تترسب على جدران الأنابيب و المبادلات الحرارية مشكلة طبقة كتيمة مما ينقص من قطر الأنبوب أي تزداد المقاومة الهيدروليكية للجريان وينقص أيضا معامل الانتقال الحراري للمبادلات الحرارية مسبباً إجهادات حرارية وزيادة الطاقة المصروفة إذ يجب إزالة هذه الشوارد أو التقليل منها في معظم استعمالات المياه صناعيًا و طبيا, كذلك شوارد السليكاSIO2 التي تترسب مشكلة طبقة على سطوح المعادن تصعب إزالتها وتؤدي إلى نفس المخاطر السابقة وهناك شوارد تؤدي إلى تأكسد المعادن وتآكلها مثل شوارد الكبريتات و الكربونات، لذلك لا بد من التخلص من هذه الشوارد و يستخدم لذلك مبدأ التبادل الشاردي والرزينات ( الرزينات هي بوليميرات ثلاثية أو رباعية تحوي زمرة شاردية فعالة إما حمضية أو أساسية)، فللتخلص من الشوارد الموجبة يتم استخدام الرزينات الحمضية وللتخلص من الشوارد السالبة يتم استخدام الرزينات القلوية.
3-12-1-5 فلاتر كربونية:

وظيفتها تخليص الماء من الكلور الموجود فيه وتخليصه من الروائح الكريهة والمواد العضوية العالقة فيه يستخدم في هذا الفلتر كمادة ماصة للفحم النشيط على شكل حبيبات.

يجب دوماً وضع الفلتر الكربوني بعد المحليات من أجل مرور الكلور على الرزينات لأنها وسط مشجع لنمو الجراثيم.
3-12-1-6 وحدة التناضح العكسي:

في الحالة الطبيعية عند وجود محلولين بتركيزين مختلفين يفصل بينهما غشاء نصف نفوذ فإن المحلول ذي التركيز الأدنى ينتقل إلى الجانب الآخر لتحقيق التوازن في التركيز بينهما و هذا ما يدعى بالضغط الحلولي، ولكن بتطبيق ضغط على الجزء ذو التركيز العالي تنعكس العملية ويجبر الماء على المرور إلى أنابيب الماء النقي دون المواد المذابة فيه وبذلك تصل نقاوة الماء إلى حوالي 100 % وتسمى هذه الظاهرة التناضح العكسي.
3-12-1-7 فلتر هوائي:

عند خروج الماء من الخزان الخاص به يترك فراغًا يملؤه الهواء من الوسط الخارجي ولتنقية هذا الهواء من الغبار والجراثيم يستخدم هذا الفلتر.
3-12-1-8 مضخات اضافية:

لرفع ضغط الماء إلى الضغط المطلوب من الجهاز.
3-12-1-9 جهاز التعقيم بالاشعة فوق البنفسجية:

الأشعة فوق البنفسجية أحد أشكال الطاقة الكهرمغناطيسية توجد بثلاثة أشكال (طويلة - متوسطة - قصيرة ) تسبب تخريب DNA الجزيئات الميكروية و قتلها وسبب استخدامها أن الماء الراكد في الخزان عرضة لتشكل الأبواغ الجرثومية كذلك الهواء الداخل إلى هذا الخزان قد يحمل البكتريا.

من أهم فوائد استخدامها:


التعقيم دون أي خطر أو تغيير في مواصفات الماء.


سهولة الاستخدام و الحماية و التنظيف.


قلة التكلفة.


أكثر فعالية من الكلور.
3-12-1-10 الفلتر الميكروني:

هو عبارة عن طبقات من الحواجز تمرر الماء فقط تاركة وراءها أجسام البكتريا و الجراثيم في حال وجودها.

وفيما يلي نوضح المخطط الصندوقي لدارة معالجة المياه المستخدمة في الديلزة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://biomedical.moontada.com
 
جهاز غسيل الكليه و مبدء عمله الجزء الثالث
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
[ ]الهندسه الطبيه الحيويه[ ] :: الاجهزه الطبيه biomedical devices :: اجهزه طبيه ميكانيكيه-
انتقل الى: